انتحار شاب مصري لعجزة عن الزواج

4

ظل شاب مصري مشنوقا لمدة ساعة على النيل.. وذلك بعد انحتاره لعجزه عن الزواج. وقد أثارت حادثة انتحار مأساوي لشاب مصري، شنقا على كوبري قصر النيل بوسط القاهرة، اليوم الأربعاء 2 مايو 2010، النقاش حول أسباب العنوسة بين الذكور المصريين.

وذكر الشاب عمرو محمد موسى أنه أقدم على الانتحار بسبب مشاكله المادية وعجزه عن تدبير نفقات إتمام زواجه بخطيبته.

وتعود تفاصيل الحادثة إلي أن الشاب عمرو ربط عنقه بحبل وعلّق نفسه بسور كوبري قصر النيل ثم ألقى بنفسه فاختنق ولقي مصرعه على الفور، وظلت جثة الشاب متدلية ما بين سور الكوبري ومياه النيل لمدة ساعة، مما أدى إلى تجمع المارة وازدحمت المنطقة إلى أن وصلت قوات الشرطة.
وبعد انتشال الجثة والتحريات التي أجرتها مباحث العاصمة المصرية اكتشف خطاب في جيب الشاب وجهه إلى خطيبته أكد فيه أنه “أقدم على الانتحار بسبب عدم قدرته على الزواج منها”. وأضاف في خطابه: “أنه يستطيع ترك الدنيا لكنه لا يستطيع الحياة بدونها”.

وأكدت هذه الواقعة ارتفاع نسبة العنوسة بالنسبة للذكور، فقد كشف تقرير إحصائي صادر عن مركز المعلومات ودعم اتخاذ القرار التابع لمجلس الوزراء لعام 2009 أن نسبة العنوسة بين الذكور ترتفع عن نسبتها بين الإناث في المجتمع المصري، إذ بلغت عام 2006نسبة من لم يسبق لهم الزواج من الذكور في عمر (30 سنة فأكثر)، 5% وهو ما يعادل 673 ألف نسمة، بينما تنخفض هذه النسبة عند الإناث إلى 2,8% (271 ألف نسمة). وعد التقرير البطالة أحد أهم الأسباب الرئيسة في ارتفاع سن الزواج.

Share.

About Author

مجلة رجيم مجلة نسائية متكاملة .

4 تعليقات

  1. على فكرة الشاب دة متزوج وعندة اولاد وكان يريد الزواج مرة اخرى وانا متاكد من ذلك لان الشاب دة جارى

  2. هذا هو ضعف الإيمان بالله تعالى
    فضل العيش الأبدي في نار جهنم على العيش المؤقت في عذاب الدنياوهو يعاني من بعده عن خطيبته

  3. مونى اليكس on

    ده نتيجه بعد الناس عن الدينومافيش ثقافه احنا دلوقتى بينا وبين الغرب شعره للاسف