الغضب أعمى حتى ولو بعد الموت

0

مقبرة Graveyard

فيلس – أثبتت امرأة في النمسا صحة مقولة (الغضب أعمى) حتى ولو بعد الموت، حيث واصلت الثأر من أخرى حتى بعد وفاتها، إذ تعودت الذهاب بشكل منتظم إلى قبرها لتنزع الزهور والزينة من عليه.

ثبت أن المتوفاة سبق أن أساءت إلى المرأة الأخرى (59 عاما)، أثناء حياتها، ولكنها لم تكن لتتخيل للحظة أن غضب المرأة عن الاساءة سيدفعها إلى ما أقدمت عليه حتى بعد الوفاة.

داومت المرأة على نزع الزهور من فوق القبر لنحو 25 مرة.

وأثارت مسألة نزع الزهور ومحاولة تشويه قبر المرأة المتوفاة، قلق ابنتها التي قامت بتثبيت كاميرا لمعرفة من يقوم بهذا الأمر، بعد أن فشلت كافة محاولات التعرف عليه.أزهار

ساعدت الكاميرا الابنة في معرفة هوية المرأة التي قالت في وقت لاحق ان الام سبق وسبتها.

ورغم أن “الجانية” اعترفت بأن ما فعلته كان “حماقة” إلا أن محكمة فيلس المحلية قضت امس الاثنين بتغريمها 480 يورو والزامها بدفع تعويض قدره 200 يورو.

Share.

About Author

مجلة رجيم مجلة نسائية متكاملة .

Comments are closed.