إتباع نظام غذائى منخفض الكربوهيدرات أفضل من عقاقير خفض الوزن

0

تنصح الابحاث الطبية الحديثة بأهمية الفوائد الجمة الناجمة عن إتباع نظام غذائى منخفض العناصرالكربوهيدراتية ليصبح الافضل فى عملية فقدان الوزن أكثر من تناول عقاقير خفض الوزن أو المخفضة لضغط الدم المرتفع كأحدالاساليب المتبعة لفقد الكيلوجرامات الزائدة .

وتوضح الابحاث الطبية أن إتباع البدناء لنظام غذائى منخفض الكربوهيدرات يماثل تناول عقاقر خفض الوزن يساعدهم بصورة كبيرة فى فقد الكيلوجرامات الزائدة فى الوقت الذى لوحظ فاعلية هذا النوع من النظام الغذائى فى خفض ضغط الدم المرتفع خاصة بين البدناء الذين يعانون من إرتفاعه .

وقد أعرب الباحثون عن دهشتهم من توصلهم إلى فاعلية النظام الغذائى المنخفض العناصر الكربوهيدراتية فى خفض ضغط الدم المرتفع أكثر من تناول العقاقيرالمخفضة للوزن مثل العقاقير مشددين على أن الاشخاص الذين يعانون من مشكلتى ضغط الدم المرتفع ومشكلات فى الوزن فإن إتباع هذا النظام الغذائى يعد الخيارالامثل لفقدان الوزن أكثر من تناول العقاقير الطبية لتحقيق هذا الهدف.
كانت الابحاث قدأجريت على عينة عشوائية من 146 بدينا تم تقيسمهم إلى مجموعتين حيث عانى أفرادالمجموعتين من أمراض مزمنة كضغط الدم المرتفع أوالسكر.

وقد تم إعطاء أفرادالمجموعة الاولى نظام غذائى منخفض فى العناصر الكربوهيدراتية تصل إلى 20 جرام فى اليوم بينما تم إعطاء العقاقير ثلاث مرات فى اليوم لافرادالمجموعة الثانية إلى جانب إقتصار معدلات الدهون المستهلكة من قبل أفراد المجموعتين على 30% من أجمالى السعرات الحرارية المتحصل عليها فى النظام الغذائى الذى إستمر قرابة 48 أسبوعا. كشفت المتابعة النقاب عن أن معدلات فقدان الوزن بين أفراد المجموعتين كان متماثلا حيث فقد أفراد الاولى نحو 9.5% من إجمالى وزنهم فى مقابل 8.5% للافرادالمجموعة الثانية الذين تناولوا العقاقير .

كما لوحظ أن الاسلوبين فى خفض الوزن ساهم بشكل كبير فى خفض معدلات الكوليسترول المرتفعة ومستوى السكر فى الدم .

وفيما يتعلق بضغط الدم المرتفع، فقد وجدالباحثون أن مايقرب من نصف الاشخاص الذين أتبعوا نظاما غذائيا منخفض الكربوهيدرات أستطاعوا خفض معدلات الضغط الدم الذين عانوا منه بالمقارنة بنحو 21% فقط من الاشخاص الذين تناولوا العقار لخفض الوزن .

Share.

About Author

Comments are closed.